"زووم" تشتري شركة أمن معلومات لمواجهة مخاطر القرصنة

مع الزيادة الهائلة في استخدام تطبيق مؤتمرات الفيديو كونفرانس عبر الإنترنت "زووم"  نتيجة إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)  والتزام أغلب الناس على البقاء في منازلهم وممارسة ملايين الموظفين لأعمالهم من المنزل، تزايد الاهتمام بعوامل حماية بيانات مستخدمي التطبيق من القرصنة.

وبحسب موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا ارتفع عدد مستخدمي تطبيق "زوم" من 10 ملايين مشارك في الاجتماعات يوميا في يناير الماضي  إلى 200 مليون مشارك يوميا  في مارس الماضي ثم 300 مليون مشارك في الاجتماعات يوميا خلال أبريل الماضي.

وقد اكتشف الباحثون مؤخرا ثغرة أمنية في "زووم" باسم "انفجار زووم"، ويتيح ذلك لأشخاص غير مدعوين إمكانية اقتحام الاجتماع والتشويش عليه من خلال بث محتوى يحض على الكراهية أو صور إباحية. وبالفعل تم رفع ثلاث دعاوى قضائية ضد شركة "زووم"  بسبب عدم اهتمامها الكافي بعوامل الأمان.

كما اكتشف الباحث إمكانية تشغيل مقاطع الفيديو التي سجلها المستخدمون في السابق على خدمات الحوسية السحابية لمدة ساعات حتى ولو كان المستخدم قد حذفها.

وفي ظل هذه الأجواء أعلنت شركة زووم شراء شركة أمن بيانات المحادثات وتبادل الملفات  عبر الإنترنت "كي بيز"، حيث ستقدم شركة "كي بيز" مساهمات مهمة  لخطة زووم الرامية إلى تحسين عوامل الأمن وحماية الخصوصية في التطبيق خلال 90 يوما. وسيتولى  ماكس كرون المؤسس المشارك لشركة كي بيز  منصب رئيس فريق هندسة أمن البيانات في زووم.

وذكرت زووم أن أحد إصدارات التطبيق وهو زووم 5 يحتوي على إمكانية تشفير المحتوى  وفقا للمعايير القياسية المعروفة باسم "أيه.إي.إس 265" وأنها تسعى إلى الوصول إلى تقنية التشفير بين الطرفيات وهي أقوى طريق تشفير حاليا في عالم الاتصالات، مضيفة أنها ستعلن تفاصيل  تصميم طريقة تشفيرها الجديدة يوم 22 مايو الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات