مايكروسوفت تعرض 100 ألف دولار لمن يخترق نظام التشغيل "أزور سفير"

أطلقت شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة مايكروسوفت مسابقة بين خبراء أمن البيانات ومحترفي اختراق الشبكات لكشف الثغرات الموجودة في نظام "ازور سفير" الذي طورته الشركة ليكون أساسا حقيقيا  لتطبيقات تكنولوجيا الربط البيني عبر الإنترنت للتحكم فى الأجهزة المتضمنة في الأشياء اليومية، بدءا من كاميرا الإنترنت وحتى أبواب المرآب (الجراج).

وتعرض مايكروسوفت مكافآت تصل إلى 100 ألف دولار لمن يكتشف أي ثغرة أمنية خطيرة في أزور  سفير الذي يتكون من معالج  معتمد مع نسخة مصممة حسب الاحتياجات طورتها مايكروسوفت من نظام التشغيل مفتوح المصدر لينكس ويسمى "سفير أو إس" وخدمة تأمين لتحديد المشكلات وإصدار تحديثات له.

ونقل موقع سي نت دوت كوم المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن سيلفي ليو وهى واحدة من مديرى برامج أمن البيانات في مايكروسوفت "نقدم المزيد من المحتوى والموارد  لتزويد  الباحثين بما يحتاجون إليه من أدوات وتحسين قدرتهم على اكتشاف نقاط الضعف الخطيرة في تقنية الحوسبة السحابية التي يتم تطويرها".

ويمكن للباحثين الراغبين المشاركة في هذه المسابقة تقديم طلباتهم حتى يوم 15 مايو الحالي، وبعد ذلك ستحدد شركة مايكروسوفت الباحثين المؤهلين للمشاركة في المسابقة والذين سيتم السماح لهم بالوصول إلى أدوات البرمجة الخاصة بالنظام، وكذلك المعدات والشفرات المتاحة للباحثين في مايكروسوفت.

وسيكون أمام المشاركين حتى 31 أغسطس المقبل لاكتشاف المشكلات وتقديمها لمايكروسوفت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات