ابتكار خلايا شمسية مرنة تصلح للاستخدام في الأجهزة الالكترونية

ابتكر فريق من الباحثين في جامعات موناش الأسترالية وريكين وطوكيو اليابانيتين خلايا شمسية فائقة المرونة يمكنها توليد كمية كبيرة من الطاقة تحت أقصى درجات الضغط والجذب.

ويرى فريق الدراسة أن هذه الخلايا تفتح الباب على مصراعيه أمام فئة جديدة من الخلايا الشمسية التي تصلح لتشغيل الأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية وأجهزة قياس الوظائف الحيوية للجسم وغيرها من الأجهزة التي يتعين تثبيتها على اسطح مقوسة وغير مستوية.

ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث وينشو هوانج بجامعة موناش قوله إن الخلايا الشمسية الجديدة تصنع من البوليمرات وجزيئات من الفلورين ومواد أخرى.

وأوضح ان سمك هذه الخلايا لا يزيد عن ثلاثة ميكرومتر، وهو يقل عشرة أضعاف عن سمك شعرة الانسان.

وأكد الباحث هوانج درجة كفاءة الخلايا الشمسية الجديدة في توليد الطاقة تبلغ 3ر12 بالمئة، كما أنها نجحت في تحمل اختبارات الضغط والجذب، مما يشير إلى أنها أفضل من سابقاتها.

ويعتزم هوانج خلال المرحلة المقبلة من الدراسة توسيع نطاق تصنيع الخلايا الشمسية وإضافة عناصر أخرى إلى عملية التصنيع بحيث يمكن إدخالها في التطبيقات التجارية في مجال الأجهزة الإلكترونية المتطورة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات