شبهات "غصن" تطال زوجته كارول

يشتبه في أن الرئيس السابق لمجلس إدارة نيسان كارلوس غصن يمتلك أكثر من 10 شركات وهمية كانت تستخدم جزئيا لتحويل أموال من شركة السيارات اليابانية، بحسب مأ أفاد موقع (اليابان بالعربي) نقلا عن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

وكان غصن قد اعتقل للمرة الرابعة الخميس الماضي بشبهة الخيانة الجسيمة للأمانة فيما يتصل بتحويل أموال لنيسان إلى وكالة بيع عمانية تابعة لها.

وتشتبه النيابة العامة في أن غصن اختلس على دفعات 8 ملايين دولار من خلال "Beauty Yachts" وهي شركة مسجلة في الجزر العذراء البريطانية تمثلها زوجته كارول، وذلك بهدف شراء يخت وقارب إيطاليي الصنع.

وأطلعت مصادر هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) أن غصن كان يمتلك من الناحية الفعلية أكثر من 10 شركات وهمية من بينها شركات مسجلة في لبنان والجزر العذراء البريطانية المعروفة بأنها ملاذ ضريبي. وتزعم النيابة العامة أن امتلاك غصن لمثل تلك الكيانات الهدف منه إخفاء تدفق الأموال.

وطلبت النيابة العامة في طوكيو من قضاة استجواب زوجة غصن فيما يتصل بأموال يزعم أنه تصرف بها بشكل غير صحيح.

وتشتبه النيابة العامة في أن غصن اختلس تدريجيا جزءا من الدفعات عن طريق شركة تشغل فيها زوجته كارول منصب مدير تنفيذي وذلك بهدف شراء يخت وقارب.

وعلمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن النيابة العامة طلبت من كارول إجراء مقابلة معها من أجل إجراء استجواب طوعي باعتبارها شاهدة غير محلفة، ولكن الطلب رفض، ما دفع النيابة العامة إلى الطلب من القضاة استجوابها بدلا منها قبل أن تفتتح النيابة أول جلسة استماع بشأن الادعاءات.

كلمات دالة:
  • نيسان،
  • كارلوس غصن،
  • شركات وهمية ،
  • الجزر العذراء،
  • كارول
طباعة Email
تعليقات

تعليقات