المديرة المالية لـ "هواوي" المحتجزة في كندا قد تسجن لمدة 30 عاما

تواجه المديرة المالية لشركة هواوي المتجزة حاليا في كندا عقوبة السجن لمدة 30 عاما في حال تمت إدانتها بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران .

وستحتاج مينج وانتشو  المحبوسة حاليا في كندا، للانتظار لمدة يوم إضافي على الأقل لمعرفة ما إذا كان سيتم إطلاق سراحها بكفالة، بعد أن استمرت جلسة استماع خاصة بها بمحكمة كندية طوال يوم الاثنين.

يذكر أن مينج وانتشو، المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة رين تشينجفي ، تم القبض عليها في وقت سابق من الشهر الحالي بناء على طلب من السلطات الأميركية أثناء وجودها في صالة الترانزيت بالمطار في مدينة فانكوفر الكندية خلال رحلتها من هونج كونج إلى المكسيك.

وقد تواجه مينج /46 عاما/ تسليمها للولايات المتحدة بسبب إدعاءات عن تورطها في انتهاك العقوبات المفروضة على إيران، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 30 عاما .

كانت جلسة الاستماع للنظر في الإفراج عنها بكفالة بدأت يوم الجمعة الماضي، لكن نظرا لعدم التوصل إلى أي قرار بشأن ما إذا كان يجب منحها حق الكفالة، قررت المحكمة تأجيل الجلسة حتى يوم الاثنين.

وذكرت هيئة الادعاء أن وزارة العدل الأميركية أشارت إلى وجود خطر محتمل لهروبها وطلبت من المحكمة عدم منح حق الكفالة لمينج منوهة بالموارد المالية الضخمة التي تحت تصرفها.

في الوقت نفسه طالبت الصين بالإفراج الفوري عن مينج وحذرت من "تداعيات خطيرة". كما وجه لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية انتقادات شديدة لأوتاوا بسبب "معاملتها غير الآدمية" لمينج أثناء احتجازها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات