قاضية تفتح الباب لإعادة نظر قضية تعويض لبستاني قيمته 289 مليون دولار

فتحت قاضية أميركية الباب أمام إمكانية إعادة النظر في حكم التعويض البالغة قيمته 289 مليون دولار الصادر ضد شركة البذور والكيماويات الزراعية الأميركية "مونسانتو" لصالح أحد المزارعين بسبب أصابته بالسرطان نتيجة استخدام مبيد الحشائش "راوند آب" من إنتاج الشركة.

وأيدت القاضية الأميركية "سوازن راموس بولانوس" في حكم أولي أصدرته أمس الأربعاء ادعاء "مونسانتو" بأنه لا يوجد دليل كاف على أن الشركة تغاضت عن مخاطر هذا المبيد بصورة متعمدة.

في الوقت نفسه فإن هذا الحكم غير نهائي حيث طلبت القاضية من طرفي النزاع التقدم بما لديهما من حجج وأدلة إلى المحكمة يوم الجمعة المقبل حتى تتمكن من إصدار حكم نهائي.

كانت هيئة محلفين في كاليفورنيا قد أقرت في أغسطس الماضي بحق البستاني "دواين جونسون" في الحصول على تعويض قدره 289 مليون دولار لأنه أصيب بالسرطان نتيجة استخدام مبيد "راوند اب".

ومنحت هيئة المحلفين 250 مليون دولار كتعويضات تأديبية وأكثر من 39 مليون دولار تعويض لدواين جونسون، الذي تم تشخيص إصابته بالسرطان اللمفاوي في سن 42 عام 2014 ، وفقا لتقارير إخبارية.

وتخشى الشركة الأميركية التي اشترتها مجموعة "باير" الألمانية العملاقة من أن يصبح حكم التعويض سابقة قضائية تفتح الباب أمام المزيد من الدعاوى المماثلة وهو ما سيشكل ضربة قوية لها.

يذكر أن جونسون هو واحد من المئات من مرضى السرطان الذين يقاضون شركة مونسانتو ، ومن المحتمل أن يشكل تطور يوم الجمعة سابقة لقضايا أخرى ضد الشركة.

وقد تم تقديم موعد نظر قضية جونسون ليتم الاستماع إليها قبل الآخرين لأنه يحتضر. ونظرا لأنه كان يعمل كبستاني، فقد كان يرش مبيد "راوند اب" ومنتجا آخر تصنعه شركة "مونسانتو" وهو "رانجر برو"، في عمله في منطقة المدارس في خليج سان فرانسيسكو، حسبما قال محاموه.

ويحمل جونسون مبيد "راوند اب" المسؤولية عن معاناته واتهم الشركة- التي استحوذت عليها شركة باير الألمانية مؤخرا- بإخفاء مخاطر مبيد الحشائش.

وترفض شركة مونسانتو بشدة هذه المزاعم وتقول إن مادة الجليفوسات المستخدمة في مبيد الأعشاب آمنة.

وقال سكوت بارتريدج ، نائب رئيس شركة مونسانتو ، في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بعد صدور حكم أغسطس الماضي إن الشركة تتعاطف مع جونسون وعائلته، لكن القرار لا يغير حقيقة أن أكثر من 800 دراسة ومراجعة علمية، بما في ذلك دراسة قامت بها وكالة حماية البيئة وغيرها من الوكالات التنظيمية، "تدعم الاستنتاج بأن الجليفوسات غير مسرطنة ولم تسبب سرطان السيد جونسون".

وأضاف بارتريدج أن شركة مونسانتو ستستأنف "وتدافع بقوة عن منتجنا الذي كان يستخدم بشكل آمن لمدة 40 عاما وهو أداة ضرورية وفعالة وآمنة للمزارعين وغيرهم".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات