الاسترليني يهبط إلى أدنى سعر في 3 أسابيع

نزل الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع اليوم الثلاثاء وسط مخاوف من تصاعد الخلافات بشأن خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث تجلت الانقسامات في مؤتمر لحزب المحافظين الحاكم.

وتتأثر حركة الاسترليني بالأخبار الواردة عن اقتراح ماي بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في غضون ستة أشهر وما إذا كان بإمكانها إقناع الاتحاد وكبار الأعضاء في حزبها بقبوله.

وارتفع الاسترليني لفترة وجيزة أمس الاثنين بدعم من أنباء أن بريطانيا قد تتراجع عن الفحوصات الجمركية بين البر الرئيسي البريطاني وأيرلندا الشمالية، وهي عقبة رئيسية أمام الانفصال.

لكن بحلول الساعة 1000 بتوقيت غرينتش اليوم، بدد الاسترليني جميع تلك المكاسب وانخفض 0.6 بالمئة أمام الدولار الصاعد ليسجل 1.2952 دولار وهو أدنى مستوى له منذ العاشر من سبتمبر.

واستقرت العملة البريطانية أمام العملة الأوروبية الموحدة المتراجعة عموما مسجلة 88.79 بنس لليورو.

 

كلمات دالة:
  • الجنيه الاسترليني،
  • رئيسة الوزراء البريطانية،
  • تيريزا ماي،
  • الخروج من الاتحاد الأوروبي،
  • حزب المحافظين البريطاني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات