ثلاثة أرباع قادة الأعمال في العالم يتوقعون انخفاض النمو خلال العام المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتقد ما يقرب من ثلاثة أرباع قادة الأعمال في جميع أنحاء العالم أنه سيكون هناك انخفاض في النمو العالمي على مدى العام المقبل، وفقا لمسح أجرته شركة برايس ووترهاوس كوبرز شمل 4410 رؤساء تنفيذيين، وهي التوقعات الأكثر تشاؤما خلال عقد من الزمان.

ولعل الأمر الأكثر لفتا للنظر هو أن حوالي 40% يعتقدون أن أعمالهم لن تكون قابلة للبقاء في العقد المقبل إذا لم يعيدوا تجديد أنفسهم، وفقا للمسح السنوي الذي أجرته شركة استشارات الأعمال العالمية.

وفي حديثه أمس الاثنين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، لخص بوب موريتز، الرئيس العالمي لشركة برايس ووترهاوس كوبرز، وجهات نظر الرؤساء التنفيذيين بهذه الطريقة: "إذا لم يفعلوا شيئا، فهم في ورطة حقا".

واعتُبر التضخم وبيئة الاقتصاد الكلي المتقلبة والمخاطر الجيوسياسية أكبر التهديدات على المدى القصير.

والنتيجة هي أن 73% يتوقعون انكماش النمو في جميع أنحاء العالم خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، وهي التوقعات الأكثر تشاؤما منذ أكثر من عقد من الزمان وخروجا كبيرا عن التوقعات الأكثر تفاؤلا التي تم التعبير عنها في عامي 2021 و 2022.

ومع ذلك، يقول 60% إنهم لا يخططون لتقليل حجم قوتهم العاملة خلال العام المقبل.

وكانت هناك اختلافات إقليمية في المواقف، حيث كان رؤساء الشركات الأمريكيون أكثر تفاؤلا من نظرائهم الأوروبيين في فرنسا وبريطانيا وألمانيا، الذين يقولون إنهم قلقون بشأن ندرة العمالة والبيئة التنظيمية للاتحاد الأوروبي، وكذلك مع الاتجاه العالمي لارتفاع التضخم وتشديد السياسة النقدية.

وعلى الرغم من الرياح المعاكسة، فإن الرؤساء التنفيذيين في أوروبا الغربية متمسكون بـ "مشاريعهم التكنولوجية الاستراتيجية طويلة الأجل"، حسبما قالت بيترا جوستنهوفن من برايس ووترهاوس كوبرز.

وقالت برايس ووترهاوس كوبرز في تقرير أمس الاثنين إن ثقة الرؤساء التنفيذيين في آفاق نمو شركاتهم انخفضت أيضا بنسبة 26% منذ العام الماضي، وهو أكبر انخفاض منذ الأزمة المالية 2008-2009.

طباعة Email