رئيس مجموعة اليورو يستبعد ركود اقتصاد منطقة العملة الموحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال باسكال دونوهوي رئيس مجموعة اليورو أن منطقة العملة الأوروبية الموحدة "في وضع مرن للغاية" ومن المحتمل أن تتجنب الركود، بتحقيق نمو اقتصادي منخفض خلال العام الحالي.

وفي مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ قال دونوهوي إن معدل التضخم في المنطقة التي تضم 20 دولة من دول الاتحاد الأوروبي قد يتراجع خلال العام الحالي إلى ما بين 6 و7% مقابل ما بين 8 و9% خلال العام الماضي.

وأضاف قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو أن "المؤشرات الاقتصادية في هذه اللحظة تدعم مرونة منطقة العملة الموحدة والاقتصادات التي تضمها... أنهينا العام 2022 بمؤشرات اقتصادية خاصة بالنمو والتوظيف مرنة للغاية وإيجابية وأفضل مما توقعنا في بداية الحرب في أوكرانيا".

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن دونوهوي قوله إن العمل على خفض معدل التضخم المرتفع "من مصلحتنا جميعا ... في غياب مثل هذه التحركات، وإذا استمر التضخم عند المستويات القائمة في اللحظة الحالية، سنصبح أفقر ولفترة أطول".

وأضاف دونوهوي إنه سيكون "ضربا من التكهن الشديد" التعليق على ما إذا كان تشديد السياسة النقدية من جانب البنك المركزي الأوروبي سيدفع اقتصاد منطقة اليورو  إلى ركود شديد.

وقال "أنا واثق من قدرتنا على المحافظة على مرونتنا  وعلى المستوى المرتفع من التوظيف في منطقة اليورو خلل العام الحالي، حتى إذا تطلب الأمر اتخاذ خطوات أخرى".

طباعة Email