النفط يرتفع بأكثر من دولارين عقب انخفاض مخزونات الخام الأمريكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ارتفعت أسعار النفط بأكثر من دولارين اليوم الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات سحبا أكبر من المتوقع من مخزونات الخام الأمريكية، لكن حدت من المكاسب عاصفة ثلجية من المتوقع أن تؤثر على حركة السفر في الولايات المتحدة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.08 دولار أو 2.6 بالمئة إلى 82.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 1542 بتوقيت جرينتش، كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.08 دولار أو 2.6 بالمئة لتصل إلى 78.31 دولار.

وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية 5.89 مليون برميل، وفقا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، مقارنة بتقديرات بانخفاض قدره 1.66 مليون برميل. وقالت مصادر في السوق إن بيانات من معهد البترول الأمريكي أظهرت أمس الثلاثاء تراجعا 3.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 ديسمبر.

وانخفضت كذلك مخزونات نواتج التقطير 242 ألف برميل، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة، مقارنة بتقديرات المحللين بزيادة 336 ألفا.

كما تعززت الأسعار بفعل الآمال في أن تخفف الصين من بعض قيود كوفيد-19 بعد عدم الإبلاغ عن وفيات جديدة بالفيروس.

وارتفعت واردات الصين من النفط الخام من روسيا في نوفمبر تشرين الثاني 17 بالمئة على أساس سنوي مع اندفاع المصافي الصينية لتأمين المزيد من الشحنات قبل تطبيق سقف الأسعار الذي فرضته مجموعة الدول السبع وحظر الاتحاد الأوروبي من الخامس من ديسمبر كانون الأول.

وبشكل عام، تراجعت صادرات النفط الروسية 11 بالمئة على أساس شهري في الفترة من الأول حتى 20 ديسمبر كانون الأول بعد أن دخل الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي حيز التنفيذ، حسبما أفادت صحيفة كوميرسانت اليومية.

كما تعززت الأسعار بفضل تصريحات من وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان الذي قال أمس الثلاثاء إن قرار أوبك+ خفض الإنتاج، والذي تعرض لانتقادات شديدة، اتضح أنه القرار الصحيح لدعم استقرار السوق والصناعة.

وقالت تينا تنج المحللة في سي.إم.سي ماركتس إن التصريحات تشير إلى أن أوبك+ قد تستمر في الإبقاء على خفض الإنتاج.

ومع احتمال تراجع الطلب على النفط، من المتوقع أن تواجه أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة تساقطا كثيفا للثلوج قد يتسبب في تأخير الرحلات الجوية وإغلاق الطرق خلال واحدة من أكثر الفترات التي تزيد فيها حركة السفر خلال العام. 

طباعة Email