النفط يهبط لكن يتجه لتحقيق مكسب أسبوعي وسط آمال في تعافي الطلب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 هبطت أسعار النفط بنحو ثلاثة في المئة اليوم الجمعة مع تقييم السوق تداعيات رفع البنوك المركزية أسعار الفائدة، لكن الخام لا يزال في طريقه لتحقيق مكاسب أسبوعية وسط مخاوف من تعطل الإمدادات وآمال في انتعاش الطلب الصيني.

وأشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى أنه سيواصل رفع أسعار الفائدة في العام المقبل، حتى مع انزلاق الاقتصاد نحو ركود محتمل. ورفع بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة لمكافحة التضخم.

وبحلول الساعة 1334 بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 2.08 دولار أو 2.6 بالمئة إلى 79.13 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.07 دولار أو 2.7 بالمئة إلى 74.04 دولار للبرميل.

وانخفض الخامان القياسيان اثنين بالمئة في الجلسة السابقة مع صعود الدولار ورفع البنوك المركزية في أوروبا أسعار الفائدة.

لكن الخامين لا يزالان في طريقهما صوب تسجيل مكسب أسبوعي مع تلقي المعنويات دعما من شح محتمل في المعروض بعد إغلاق شركة تي.سي إنرجي الكندية خط أنابيب كيستون بعد تسرب وبفضل توقع زيادة الطلب في عام 2023.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب الصيني في العام المقبل بنحو مليون برميل يوميا، بعد انكماشه في 2022. ورفعت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2023 إلى 1.7 مليون برميل يوميا.

طباعة Email