إيلون ماسك يفقد لقب أغنى شخص في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

فقد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، مالك شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا ومنصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، لقب أغنى شخص في العالم، ليخلفه برنار أرنو في صدارة قائمة مليارديرات العالم.

أصبح ماسك أغنى رجل في العالم بثروة بلغت 340 مليار دولار، ولكنه فقد منذ يناير الماضي حتى الآن أكثر من 100 مليار دولار من ثروته التي تراجعت إلى 168.5 مليار دولار، بحسب مؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن ثروة ماسك أصبحت أقل من ثروة الملياردير أرنو (73 عاماً) البالغة 172.9 مليار دولار بفضل امتلاكه 48% من أسهم مجموعة الأزياء والموضة الفرنسية العملاقة إل.في.إم.إتش.

وأضافت بلومبرغ أن تراجع ترتيب ماسك في قائمة الأثرياء يأتي للمرة الأولى منذ احتلاله المركز الثاني في سبتمبر 2021.

وفي أبريل الماضي، فاجأ ماسك الأسواق بتقديم عرض استحواذ على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" مقابل 44 مليار دولار وشطب الشركة من البورصة، في إشارة فجة إلى كيفية استغلال الأثرياء ثرواتهم الضخمة بشكل غير معتاد.

وتزامن استحواذ ماسك على شركة "تويتر" مع بدء زيادة أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، ما دفع أسعار أسهم العديد من القطاعات إلى التراجع.

وفقد سهم شركة تسلا نحو 50% من قيمته خلال العام الحالي الأمر الذي قلَّص ثروة ماسك بشدة.

طباعة Email