أسهم أوروبا ترتفع وسط تفاؤل بشأن الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت الأسهم الأوروبية، اليوم، مع صعود الأسهم الصناعية والمالية على خلفية التفاؤل بشأن الصين، لكن المخاوف من الركود قبل سلسلة من قرارات البنوك المركزية دفعت المؤشر ستوكس 600، لتكبد خسارة أسبوعية بعد موجة صعود على مدى سبعة أسابيع.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 على ارتفاع بنسبة 0.8 بالمئة، ليقطع سلسلة خسائر استمرت خمسة أيام كانت مدفوعة إلى حد كبير بالمخاوف من ركود عالمي وشيك بسبب الزيادات الحادة في أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية.

وأثارت بيانات، أمس، تظهر ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة الآمال في أن يخفف مجلس الاحتياطي الاتحادي موقفه المتشدد بشأن رفع أسعار الفائدة، مع تخفيف الصين لقيودها الصارمة لمكافحة فيروس كورونا.

وسيكون الأسبوع المقبل حاسماً، حيث من المقرر صدور قرارات بشأن سعر الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي.

وكانت الأسهم الصناعية مثل سيمنس وشنايدر إلكتريك من بين أكبر الداعمين للمؤشر، كما ارتفعت أسهم الشركات المالية المعرضة للصين.

وقطعت أسهم البنوك سلسلة خسائرها التي استمرت أربعة أيام وارتفعت 0.9 بالمئة.

وقفز سهم كريدي سويس 6.8 بالمئة بعد أن جمع أمس 2.24 مليار فرنك سويسري (2.39 مليار دولار) في إطار جمع رأس مال بقيمة أربعة مليارات فرنك، ضمن خطة لإعادة الهيكلة.

طباعة Email