تعافي صادرات فنزويلا من النفط في نوفمبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

صدرت فنزويلا الشهر الماضي 619300 برميل يومياً من النفط الخام والوقود، مع استئناف الشحنات إلى أوروبا وإعادة تشغيل وحدات لمعالجة الخام، فيما رفع المبيعات بنسبة 16% مقارنة مع أكتوبر الماضي، وفقاً لوثائق وبيانات رفينيتيف أيكون.

وبلغ متوسط صادرات الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نحو 620 ألف برميل يوميا حتى الآن هذا العام، وهو أقل بقليل من متوسط 2021، لكن من المتوقع أن يرتفع في الأشهر المقبلة بفضل ترخيص أمريكي لشركة شيفرون الأمريكية العملاقة في إطار استراتيجية لتخفيف العقوبات.

واستفادت الصادرات أيضاً من إعادة تشغيل منشأة لتحسين درجة الخام مملوكة لشركة النفط الوطنية الفنزويلية وشيفرون في مشروعهما المشترك بتروبيار في حزام أورينوكو النفطي. كما استأنفت وحدة لمزج الخام تابعة لبتروليرا سينوفينسا العمل. وتدير الوحدة شركة النفط الوطنية الفنزويلية ومؤسسة البترول الوطنية الصينية.

وأبحرت من المياه الفنزويلية في الشهر الماضي إجمالاً 24 شحنة تحمل النفط الخام والمنتجات المكررة و224 ألف طن من الميثانول والكوك النفطي، بحسب البيانات وجداول التصدير الداخلية الخاصة بشركة النفط الوطنية الفنزويلية.

وأشارت أرقام نوفمبر إلى زيادة بنسبة 16% عن أكتوبر، لكنها كانت أقل بنحو 3% من الصادرات في الشهر نفسه من العام الماضي وأقل من ذروة أغسطس التي بلغت 813 ألف برميل يومياً.

وتوجهت أغلب شحنات نوفمبر الماضي إلى الصين. وأرسلت شركة النفط الوطنية الفنزويلية أيضاً نحو 38 ألف برميل يومياً من الخام وزيت الوقود والبنزين إلى الحليف السياسي الرئيسي كوبا، وذلك مقارنة مع 52 ألف برميل يومياً في أكتوبر الماضي.

طباعة Email