«اتحاد غاز» محتمل بين هذه الدول الثلاث

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت روسيا اليوم الثلاثاء إنها تبحث إمكان إطلاق "اتحاد غاز" مع قازاخستان وأوزبكستان لدعم الشحنات بين الدول الثلاثة ومشترين آخرين للطاقة، من بينهم الصين.

ولم يقدم نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، الذي أشار للشحنات إلى الصين، مزيدا من التفاصيل عن الخطة.

وأوضح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أنه لم يتم بعد مناقشة تفاصيل الاتفاق، إلا أن الفكرة الأساسية هي تنسيق خطط الإمداد.

وساق مثالا على ذلك بشمال قازاخستان التي تستورد الغاز من روسيا، حيث تدرس حكومة آستانة مد خط أنابيب لتزويد المنطقة بالغاز المنتج محليا.

وقال بيسكوف إن روسيا تعمل في الوقت نفسه على زيادة الإنتاج في شرق سيبيريا القريبة، ملمحا إلى أن قازاخستان يمكنها أن تتجنب إنفاق "عشرات المليارات من الدولارات" على مد خطوط الأنابيب من خلال الحصول على واردات من روسيا.

وذكر المتحدث باسم رئيس قازاخستان قاسم جومارت توكاييف اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح مثل هذه الفكرة في اجتماع مع توكاييف أمس الاثنين، إلا أنه لم يقدم هو الآخر أي تفاصيل.

وبينما تمثل روسيا مصدّرا رئيسيا للغاز الطبيعي، فإن إنتاج أوزبكستان وقازاخستان يعادل تقريبا استهلاكهما. ويربط خط أنابيب غاز البلدين بروسيا، ويمر خط أنابيب منفصل عبر كل منهما إلى الصين.

ويضخ الخطان في الغالب الغاز من تركمانستان، بينما لم يسبق أن أعلنت قازاخستان وأوزبكستان عن مرور شحنات غاز روسي إلى الصين أو أي دولة أخرى.

وتعمل روسيا لزيادة مبيعاتها من الطاقة والسلع الأساسية في آسيا، بعد تضررها من العقوبات الغربية المرتبطة بغزوها لأوكرانيا وتوقف ضخ الغاز عبر خط نورد ستريم.

 

طباعة Email