«أبل» تواجه نقصاً في «أيفون برو» خلال العام الحالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مصدر مطلع على عمليات تصنيع هواتف أيفون الذكية في الصين أن شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة أبل قد تواجه نقصاً في إنتاج الهواتف يبلغ 6 ملايين جهاز من طراز أيفون برو خلال العام المالي بسبب الاضطرابات في مركز إنتاج الشركة بمدينة شينجشو الصينية.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن المصدر القول إن الموقف في المصنع ما زال متغيراً، ولذلك يمكن أن تتغير تقديرات حجم الإنتاج المفقود، حيث سيتوقف الأمر بنسبة كبيرة على مدى سرعة إعادة شركة فوكسكون تكنولوجي جروب التايوانية التي تشغل المصنع الصيني للعمال إلى العمل بعد موجة الاحتجاجات التي شهدتها المدينة رفضاً للقيود التي تفرضها السلطات حالياً لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد. وإذا استمرت إجراءات الإغلاق خلال الأسابيع المقبلة فقد يتراجع إنتاج الهواتف بنسبة أكبر.

في الوقت نفسه تراجع سهم أبل قبل بدء التعاملات الرسمية، اليوم، في بورصة نيويورك للأوراق المالية بنسبة 1.9%، في حين تراجع السهم منذ بداية العام الحالي بنسبة 17%.

وأشارت بلومبرغ إلى أن العمل في مجمع مصانع شينجشو مضطرب منذ أسابيع بسبب إجراءات الإغلاق واحتجاجات العمال بعد تزايد أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، ما جعل شركة فوكسكون تكنولوجي والسلطات المحلية تكافح من أجل احتواء تفشي الفيروس.

وترك آلاف العمل في المصانع خلال الشهر الماضي بسبب نقص الغذاء المزمن، في حين تمرد العمال الجدد الذين حلوا محلهم احتجاجاً على ضعف الأجور وإجراءات الحجر الصحي.

طباعة Email