بريق الذهب يخفت مع ارتفاع الدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار الذهب اليوم الجمعة مع استعادة الدولار لمسار الصعود لكن توقعات برفع أقل حدة لسعر الفائدة من المركزي الأمريكي وضعت المعدن الأصفر على طريق تحقيق مكسب أسبوعي صغير.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1751.49 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1201 بتوقيت جرينتش، متراجعا عن أعلى مستوى في أسبوع وصل له في وقت سابق من الجلسة. وارتفع الذهب 0.1 في المئة حتى الآن هذا الأسبوع.
لكن العقود الأمريكية الآجلة للذهب ارتفعت 0.4 في المئة إلى 1752.10 دولار.

وزاد مؤشر الدولار 0.2 بالمئة مما زاد من تكلفة حيازة الذهب المقوم بالدولار على المشترين من الخارج. لكن العملة الأمريكية في طريقها لتسجيل خسارة أسبوعية.
وقال كريج إيرلام كبير محللي السوق لدى أواندا إن محضر اجتماع المركزي الأمريكي لشهر نوفمبر تشرين الثاني منح الذهب على الأرجح دفعة للصعود وإذا مهدت بيانات أخرى الطريق ستكون تلك الدفعة قد مكنت الذهب من صعود آخر.

وأضاف أن الذهب استقر فيما يبدو في نطاق يتحرك فيه مؤخرا بين 1730 و1780 دولارا.

وأظهر محضر اجتماع الأول والثاني من نوفمبر تشرين الثاني يوم الأربعاء أن "أغلبية كبيرة" من صانعي السياسة في المركزي الأمريكي اتفقت على أنه "من المحتمل أن يكون من المناسب قريبا" إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة.

ويعتبر الذهب أداة للتحوط من التضخم، غير أن أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وتراجعت الفضة 1.1 بالمئة إلى 21.28 دولار لكنها ارتفعت 1.8 بالمئة في الأسبوع. وتراجع البلاتين في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 981.01 دولار للأوقية. وهبط البلاديوم 1.2 بالمئة مسجلا 1857.24 دولار وفي طريقه لتسجيل خسارة أسبوعية.

طباعة Email