ارتفاع طفيف للذهب وسط آمال بإبطاء المركزي الأمريكي وتيرة رفع الفائدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت أسعار الذهب ارتفاعا طفيفا اليوم الجمعة، في طريقها إلى تحقيق مكسب أسبوعي، إذ تلقت دعما من تراجع الدولار بفعل مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يبطئ قريبا وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1758.41 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0223 بتوقيت جرينتش، وارتفع 0.5 في المئة حتى الآن هذا الأسبوع. كما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 في المئة إلى 1758.30 دولار.

واستقرت الفضة عند 21.51 دولار، لكنها ارتفعت بنحو ثلاثة في المئة خلال الأسبوع.

وأظهر محضر اجتماع الأول والثاني من نوفمبر يوم الأربعاء أن "أغلبية كبيرة" من صانعي السياسة في المركزي الأمريكي اتفقت على أنه "من المحتمل أن يكون من المناسب قريبا" إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة.

ووضع هذا الدولار على مسار انخفاض أسبوعي، مما يجعل الذهب أرخص للمشترين في الخارج.

وأعلن المركزي الأمريكي رفع الفائدة للمرة الرابعة على التوالي 75 نقطة أساس في وقت سابق من هذا الشهر، ويتوقع المحللون على نطاق واسع أن يرفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في ديسمبر.

ويعتبر الذهب أداة للتحوط من التضخم، غير أن أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا ثابتا.

ولم يشهد البلاتين تغيرا يذكر عند 988.08 دولار، في جين ارتفع البلاديوم 0.2 في المئة إلى 1883.40 دولار.

طباعة Email