شولتس يدافع عن سياسة حكومته: عوضنا كل أوجه التقصير في إدارة الأزمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

دافع المستشار الألماني أولاف شولتس عن سياسة حكومته في إدارة الأزمة الراهنة، وذلك في وجه انتقادات التحالف المسيحي المعارض.

وقال شولتس خلال المناقشة العامة لميزانية 2023 في البرلمان الألماني (بوندستاج) اليوم الأربعاء: "في غضون اثني عشر شهرا شرعت هذه الحكومة الاتحادية في بدء وتنفيذ وترتيب أمور أكثر بكثير مما كان ممكنا في حكومات السنوات الاثنتي عشرة الماضية"، مشيرا في ذلك إلى الإصلاحات في قانون الهجرة والفرص التعليمية لسد الفجوة في العمال المهرة.
 

وقال: "هذه الحكومة تعوض كل أوجه التقصير- على الرغم من حرب أوكرانيا، وعلى الرغم من الجائحة، على الرغم من أزمة الطاقة، وعلى الرغم من سلاسل التوريد المعطلة والتضخم العالمي".

وأبرز شولتس حزم الإغاثة للمواطنين والشركات التي تبلغ قيمتها المليارات، إلى جانب الاستثمار في البنية التحتية والرقمنة "حتى لا تبقى ألمانيا بلد المناطق الخالية من شبكات الاتصال، وبلد الحفر في الطرقات والجسور المحطمة والقطارات المتأخرة".

وذكر شولتس أن الحكومة جلبت إلى وسائل النقل العام "أخيرا رياحا نقية" في الصيف الماضي من خلال خفض التذاكر عبر عرض ما يسمى بـ"تذكرة التسعة يورو"، وقال: "والآن، من خلال التذكرة الرقمية (دويتشلاند تيكت) ومليار يورو إضافية لمخصصات شبكات النقل، نضمن وسائل نقل عام جذابة على المدى الطويل".

 

طباعة Email