ارتفاع اليورو والجنيه الإسترليني بعد صدور سلسلة بيانات اقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل كل من اليورو والجنيه الإسترليني والكرونة السويدية ارتفاعا مقابل الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء، في وقت يركز فيه المتداولون على تقييم عدد كبير من البيانات الاقتصادية من بينها بيانات الوظائف في المملكة المتحدة ومنطقة اليورو إلى جانب الثقة في الاقتصاد الألماني.

وصعد الجنيه الإسترليني 0.6 بالمئة إلى 1.1830 دولار أمريكي، قرب أعلى مستوى في شهرين ونصف الذي سجله يوم الجمعة وبلغ 1.1855 دولار، قبل الإعلان المرتقب هذا الأسبوع عن خطة حكومية بشأن الميزانية، وبعد بيانات أظهرت ارتفاعا غير متوقع في معدل البطالة وانخفاضا في الوظائف الشاغرة للتقرير الخامس على التوالي.

وينصب التركيز على البيان الذي من المقرر أن يلقيه وزير المالية البريطاني جيريمي هنت يوم الخميس.

وسبق أن قال هنت إن خفض الدين الحكومي هو الخيار الوحيد لكبح التضخم.

وارتفع اليورو إلى 1.0418 دولار، وهو أعلى مستوى منذ مطلع يوليو.

وأشار متداولون إلى أن البيانات الأهم في منطقة اليورو هي تلك الخاصة بقراءة مؤشر زد.إي. دبليو للثقة في الاقتصاد الألماني، التي ارتفعت في نوفمبر تشرين الثاني.

كما أظهرت بيانات ارتفاع العمالة في منطقة العملة الموحدة في الربع الثالث.

وسجلت الكرونة السويدية صعودا قويا مقابل الدولار الأمريكي بعد بيانات أظهرت أن التضخم في السويد ارتفع بأقل من المتوقع في أكتوبر. وارتفعت العملة واحدا في المئة إلى 10.3900 كرونة لكل دولار.

وهبط مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ستة عملات من بينها الجنيه الإسترليني واليورو، 0.7 بالمئة إلى 106.18، ليلامس لفترة وجيزة أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر.

وتلقى اليوان دعما من تخفيف حدة التوتر بين الصين والولايات المتحدة بعد القمة التي جمعت الرئيسين الأمريكي جو بايدن والصيني شي جين بينغ.

وجرى تداول اليوان الصيني في البر الرئيسي عند 7.0450 بارتفاع 0.4 بالمئة، متجاهلا إلى حد كبير انكماشا مفاجئا في مبيعات التجزئة.

 

طباعة Email