نساء ألمانيا أكثر قلقاً من الرجال في أزمة الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع حديث للرأي أن النساء في ألمانيا أكثر قلقا من الرجال في أزمة الطاقة وتداعياتها على الأوضاع المالية الخاصة.

وكشف الاستطلاع، الذي أجراه معهد "بيليندي" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مجموعة التأمين على الحياة "سويس لايف"، أن 51% من النساء ينظرن بقلق إلى تطور وضعهن المالي، بينما بلغت نسبة القلقين بين الرجال 43%.

ومنذ عام 2019 تكلف "سويس لايف" بإجراء استطلاعات سنوية لمعرفة مدى شعور الأفراد في ألمانيا بالاستقلال والإرادة في اتخاذ القرار، وتتمثل أهم العوامل هنا في حرية اتخاذ القرارات في الحياة وعدم الحاجة إلى تقييدات شخصية والاستقلال المالي.

وفي استطلاع هذا العام الذي نُشر اليوم الاثنين، ذكر 56% من الألمان - بغض النظر عن جنسهم - أنهم يشعرون بأنهم ذوو إرادة في اتخاذ القرارات، مقابل 63% في العام السابق.

وشمل الاستطلاع ألف شخص في تموز/يوليو الماضي. ومنذ ذلك الحين تسارعت وتيرة التضخم. وبحسب الخبراء الذين أجروا الاستطلاع، فإن الانطباع بتراجع القدرة على تقرير المصير يمكن أن يزداد بسبب أزمة الطاقة وزيادة الأعباء المالية. وفي وقت إجراء المسح اعتبر 37% ممن شملهم الاستطلاع أن أسرهم آمنة ماليا.

وفي العامين الماضيين، كان شعور الألمان بالقدرة على تقرير المصير مرتفعا على الرغم من عمليات الإغلاق المتعددة. وعزا خبراء الاستطلاع ذلك إلى تزايد العمل من المنزل على وجه الخصوص.

 

طباعة Email