بريطانيا تعتزم فرض ضرائب إضافية لضبط الميزانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن وزير الخزانة البريطاني جريمي هانت أنه سيتعين على الجميع دفع "ضرائب أكثر قليلاً" بعد ميزانية الأسبوع المقبل، حيث نبه إلى أن الأمر يتطلب "تضحيات" من الجميع لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح.

غير أن الوزير المسؤول عن الشؤون المالية شدد على أن الأمر "لن يتجه لأن يكون أنباء سيئة"، مؤكداً أنه يسعى لأن يوضح للشعب البريطاني "الطريق لتجاوز" الظروف "الصعبة" حالياً، حسبما ذكرت وكالة بي أيه ميديا البريطانية اليوم.

وأعلن هانت أنه سيقوم بدور "البخيل" عند وضع رؤيته لاستعادة "الاستقرار" المالي، مع التركيز على تحقيق "اليقين" للأسر والشركات، في أعقاب الاضطراب المالي في السوق الذي تفجر بسبب برنامج سلفه لخفض الضرائب بقيمة 45 مليار جنيه إسترليني (53 مليار دولار).

وقال إن "الأقوياء سيتحملون العبء الأكبر"، حيث يسعى لسد ما يطلق عليه بفجوة سوداء في المالية العامة، ومن المفهوم أنه يتم النظر في خفض الحد الذي عنده، يبدأ أصحاب الدخل الأعلى في دفع معدل الضريبة الأعلى.

واعترف هانت، خلال عدد من المقابلات الإذاعية اليوم، بأن الجميع سيتحمل عبئاً أكبر في المستقبل.

وفيما يتعلق بمن سيتطلب عليه أن يتحمل عبء التكاليف الإضافية، قال إن الحكومة ستطلب "من الجميع أن يقدموا تضحيات".

طباعة Email