الين يستدرك خسائره بعد تدخل السلطات اليابانية لدعمه

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع الين أمام الدولار بعد تراجعه في وقت سابق من تعاملات اليوم الجمعة عقب تدخل السلطات اليابانية لدعم العملة المحلية ووقف تراجعها.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة أن الين ارتفع أمام الدولار بنسبة 6ر2% إلى 23ر146 ين لكل دولار، وهو أكبر صعود للعملة اليابانية منذ مارس الماضي. كانت العملة قد تراجعت في بداية التعاملات بأكثر من 1% إلى 95ر151 ين لكل دولار وهو أقل مستوى له منذ 32 عاما.

وأشارت صحيفة نيكي الاقتصادية اليابانية إلى تدخل الحكومة اليابانية في سوق الصرف لدعم الين.

وقال براد بيكتل رئيس قطاع أسواق الصرف في مؤسسة جيفريز للاستشارات المالية إن السوق تتوقع تحرك المسؤولين اليابانيين وتدخلهم لدعم العملة المحلية في أي وقت و"سيكون هناك الكثيرون الذين سيستفيدون من التراجع إذا حدث".

يأتي ذلك في حين أكد سونيشي سوزوكي، وزير مالية اليابان، اليوم الجمعة، استعداد بلاده للتحرك، قائلا إن هذا التراجع المفاجئ وأحادي الجانب للين غير مقبول، وإنه يراقب الأسواق  بإحساس شديد بخطورة الموقف.

يذكر أن الدولار يرتفع أمام أغلب العملات العشر الرئيسية في العالم في الوقت الذي تتراجع فيه سندات الخزانة الأمريكية ويرتفع العائد عليها، حيث وصل العائد على السندات العشرية القياسية إلى أعلى مستوياته منذ 2007. ويشير صناع السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي إلى اعتزامهم مواصلة زيادة أسعار الفائدة الرئيسية حتى يتأكدوا من أن التضخم أصبح تحت السيطرة في مختلف أسواق العالم. وارتفع العائد على السندات العشرية الألمانية القياسية إلى أكثر من 5ر2% لأول مرة منذ 2011.

طباعة Email