وول ستريت تغلق على انخفاض بسبب مخاوف رفع الفائدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض أمس الخميس بعد أن عززت البيانات الخاصة بسوق العمل وتعليقات من مسؤول في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) التوقعات بأن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة بشدة، مما طغى على موجة من أرباح الشركات.

وارتفعت الأسهم في وقت مبكر من الجلسة، مدعومة بمكاسب أسماء منها آي.بي.إم بعد أن تجاوزت شركة خدمات تكنولوجيا المعلومات تقديرات الأرباح الفصلية أول أمس الأربعاء، وقالت إنها تتوقع تجاوز أهداف نمو الإيرادات للعام بأكمله.

لكن الأسهم لم تستطع الحفاظ على مكاسبها، إذ عززت البيانات الأسبوعية حول البطالة وتعليقات باتريك هاركر، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في فيلادلفيا المخاوف بشأن رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة واحتمال دفع الاقتصاد إلى الركود.

ووفقا للبيانات الأولية، تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 30.67 نقطة، أي 0.83 بالمئة، ليغلق عند 3664.49 نقطة، فيما خسر المؤشر ناسداك المجمع 68.85 نقطة، أي 0.64 بالمئة، إلى 10611.65 نقطة. وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 105.38 نقطة، أي 0.35 بالمئة، إلى 30318.43 نقطة.

ودفعت النتائج الأفضل من المتوقع حتى الآن توقعات نمو أرباح الربع الثالث لشركات المؤشر ستاندرد اند بورز 500 إلى 3.1 بالمئة ارتفاعا من زيادة قدرها 2.8 بالمئة في وقت سابق من الأسبوع الحالي، لكنها ما زالت أقل بكثير من الزيادة البالغة 11.1 بالمئة التي كانت متوقعة في بداية يوليو.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعلن البنك المركزي الأمريكي عن رابع زيادة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس في أسعار الفائدة في اجتماعه في نوفمبر تشرين الثاني. 

طباعة Email