أمازون تُفلت من إضراب عمالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفلتت شركة التجارة الإلكترونية الأمريكية من إضراب عمالي في أحد مستودعاتها ببريطانيا خلال موسم تسوق عيد الميلاد المقبل.

وقالت وكالة بلومبرغ للأنباء إن 49% من العمال الأعضاء في نقابة جي.إم.بي البريطانية العاملين لدى أمازون صوَّتوا على قرار الإضراب ،في حين يقضي قانون العمل بألَّا تقل نسبة المشاركين في التصويت عن 50% من العمال حتى يمكن تنظيمه. في الوقت نفسه صوَّت جميع العمال لمصلحة الإضراب باستثناء عامل واحد.

وأشارت بلومبرغ إلى أن الاقتراع الذي استمر شهراً واستهدف 291 عاملاً أعضاء في نقابة جي.إم.بي  من بين 1400 عاملاً في المستودع الموجود بالقرب من مدينة كوفنتري البريطانية، كان يتعلق بالدعوة إلى الإضراب أوائل الشهر المقبل، وهو التصويت الأول من نوعه بالنسبة إلى عمال أمازون في بريطانيا.

جاء التصويت في أعقاب سلسلة إضرابات عمالية غير رسمية للمطالب بتحسين ظروف العمل وزيادة الأجور.

وجاءت الدعوة إلى الإضراب بعد أن قدمت أمازون عروضاً لعمالها لزيادة الأجور بما يتراوح بين 35 بنساً (40 سنتاً) و50 بنساً للساعة، ليتراوح الأجر بين 10.50 و11.45 جنيهاً إسترلينياً في الساعة، في ظل ارتفاع معدل التضخم في بريطانيا إلى مستويات قياسية مع تزايد مصاعب الحياة للعمال.

طباعة Email