تراجع أسعار الذهب مع صعود الدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من واحد بالمئة إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع اليوم الأربعاء مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية مع الرهان على رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) لأسعار الفائدة مما قلل من جاذبية المعدن الذي لا يدر عائدا.

وبحلول الساعة 11.01 بتوقيت غرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.2 بالمئة إلى 1632.73 دولار للأوقية (الأونصة)، كما هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.1 بالمئة عند 1637.50 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.6 بالمئة، مما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين في الخارج، في حين بلغت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات ذروة جديدة في 14 عاما.

وقال المحلل المستقل روس نورمان "سيستهدف تجار الذهب أدنى مستوى له في هذا العام عند 1620 دولارا والذي شهدناه قبل شهر واحد فقط"، مشيرا إلى رغبة آسيا في شراء كميات كبيرة من المعدن بأسعار منخفضة.

ويُنظر إلى الذهب عموما على أنه تحوط في وجه التضخم، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وقال نيل كاشكاري رئيس مجلس الاحتياطي في منيابوليس أمس الثلاثاء إن البنك المركزي الأمريكي قد يحتاج إلى دفع سعر الفائدة فوق 4.75 بالمئة إذا لم يتوقف التضخم الأساسي عن الارتفاع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 1.9 بالمئة إلى 18.4 دولار للأوقية، وانخفض كل من البلاتين بأكثر من اثنين بالمئة إلى 888.04 دولار، والبلاديوم 1.4 بالمئة إلى 1984.25 دولار.

 

طباعة Email