تحديد حد أقصى لأسعار الغاز يقسم القادة الأوروبيين قبل القمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال التوصل إلى اتفاق بشأن وضع حد أقصى لأسعار الغاز في الاتحاد الأوروبي بعيد المنال، بينما يستعد قادة التكتل لقمة الأسبوع المقبل لبحث سبل احتواء أزمة الطاقة غير المسبوقة التي تغذي التضخم، وتهدد بدفع التكتل إلى الركود، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الجمعة.

وقال مسؤول مطلع بالاتحاد الأوروبي، إن الفكرة المثيرة للجدل المتمثلة في فرض حد أقصى على أسعار الغاز المرتفع لا تزال تثير الانقسام بين الدول الأعضاء، التي تختلف مصادر الطاقة فيها والقوة الاقتصادية عبر دول التكتل الـ 27.

ويختلف مؤيدو وضع حد أقصى حول النطاق والتصميم المحتمل، في حين أعرب المعارضون عن قلقهم بشأن تعريض أمن إمدادات الغاز للخطر بعد أن خفضت روسيا الشحنات إلى المنطقة بعد غزوها لأوكرانيا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إنه لكبح جماح الأزمة، من المرجح أن يؤيد قادة الاتحاد الأوروبي مجموعة من الخطوات لتعزيز مرونة التكتل واستخدامها بشكل أفضل في التفاوض على عقود الغاز.

طباعة Email