تراجع توقعات أرباح شركات صناعة الرقائق بأسرع وتيرة منذ 2008

ت + ت - الحجم الطبيعي

دفعت سلسلة التحذيرات من تراجع الطلب على الرقائق الإلكترونية من شركات القطاع بدءا من ميكرون تكنولوجي وحتى سامسونج إلكترونيكس، المحللين إلى خفض توقعاتهم لأرباح هذه الشركات بأسرع وتيرة منذ 2008.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن صناعة أشباه الموصلات في العالم تستعد لمواجهة عاصفة يتوقعها الجميع بعد أن انتقلت من الازدهار إلى التراجع خلال أقل من عام. وتحذر كل الشركات ذات الصلة سواء المصنع للرقائق أو للأجهزة الإلكترونية من هذا التراجع.

وتراجع مؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات خلال العام الحالي بأكثر من 42%، ليسجل أسوأ أداء سنوي منذ 14 عاما، في ظل تراجع الطلب بشدة.

وشهدت سوق الكمبيوتر الشخصي العالمية خلال الربع الثالث من العام الحالي أكبر تراجع للمبيعات، بحسب شركة جارتنر لأبحاث  السوق، نتيجة حالة الغموض الاقتصادي وزيادة المخزون وهو ما يشير إلى استمرار تراجع المبيعات خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وبحسب بيانات بلومبرغ تراجعت توقعات أرباح شركات صناعة أشباه الموصلات خلال الربع الثالث بنسبة 16%، في حين يرى المحللون في مجموعة سيتي جروب المصرفية الأمريكية تراجعا أكبر للأرباح، كما يتوقعون تراجعا أكبر في مؤشر فيلادلفيا مع اشتداد الأزمة التي تضرب القطاع.

وفقدت شركة نيفيديا كورب التي تنتج الرقائق المستخدمة في أحدث أجهزة ألعاب الكمبيوتر نحو 544 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ وصولها إلى الذروة في نوفمبر الماضي.

طباعة Email