الدولار مستمرّ في ارتفاعه للجلسة الرابعة توالياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ارتفع الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة على التوالي أمس الاثنين مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم في وقت لاحق هذا الأسبوع، والتي من المرجح أن تظهر أن ضغوط الأسعار لا تزال قوية في أكبر اقتصاد في العالم، مما يشجع مجلس الاحتياطي الاتحادي على الإبقاء على سياسته النقدية المتشددة حتى العام المقبل.

في غضون ذلك، انخفض الجنيه الإسترليني للجلسة الرابعة على التوالي حتى بعد أن وسع بنك إنجلترا المركزي دعمه للأسواق.

ومن المتوقع أن تظهر البيانات الأمريكية يوم الخميس أن معدل التضخم الكلي بلغ 8.1 بالمئة على أساس سنوي في سبتمبر، لكنه انخفض من 8.3 بالمئة في أغسطس.

ومن المتوقع أيضا أن يرتفع معدل التضخم الأساسي إلى 6.5 بالمئة من 6.3 بالمئة سابقا.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في شيكاغو تشارلز إيفانز أمس الاثنين إن التضخم أكثر ثباتا مما كان يعتقده البنك المركزي الأمريكي في البداية. لكنه أشار إلى أن البنك قد يكون قادرا على كبح التضخم بدون ارتفاع حاد في البطالة وبدون دفع الاقتصاد إلى الركود.

وارتفع مؤشر الدولار 0.3 بالمئة إلى 113.14 متجاوزا أدنى مستوياته قرب 110 الأسبوع الماضي وعائدا نحو أعلى مستوى في 20 عاما، الذي بلغه الشهر الماضي عند 114.78. ونزل اليورو 0.4 المئة إلى 0.9705 دولار.

وأظهرت البيانات الأمريكية يوم الجمعة الماضي أن البطالة انخفضت بشكل غير متوقع وأن الاقتصاد وفر فرص عمل أكثر مما كان متوقعا في سبتمبر. وأدى ذلك إلى ارتفاع عوائد السندات، إذ زادت توقعات المتعاملين بأن الاحتياطي الاتحادي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في نوفمبر في اجتماعه الرابع.

وفي بريطانيا، قال بنك إنجلترا إنه مستعد لشراء ما يصل إلى عشرة مليارات جنيه إسترليني (11.07 مليار دولار) من السندات البريطانية أمس الاثنين، أي مثلي الحد السابق.

لكن الجنيه الاسترليني تراجع للجلسة الرابعة على التوالي على الرغم من تحرك بنك إنجلترا. وفي أحدث تداول، انخفض 0.2 بالمئة إلى 1.1054 دولار، غير إنه ظل أعلى بكثير من أدنى مستوى قياسي بلغه في سبتمبر عند 1.0327 دولار.

وتسببت التوترات الجيوسياسية وارتفاع أسعار النفط أيضا في تجدد التوتر بشأن النمو، مما دفع المستثمرين إلى العودة إلى الدولار.

وانخفض الين الياباني مقابل الدولار بعد هبوطه لأدنى مستوى في 24 عامًا عند 145.90 مقابل الدولار، وهو المستوى الذي دفع السلطات إلى التدخل لدعمه الشهر الماضي. وبلغ الين في أحدث تداول 145.72 للدولار بزيادة 0.2 بالمئة.

ومع عودة فتح الأسواق الصينية بعد عطلة استمرت أسبوعا، بلغ اليوان عند الفتح 7.10 للدولار قبل أن ينخفض إلى 7.1670.

وانخفض الدولار الأسترالي 1.01 بالمئة إلى أدنى مستوى في عامين ونصف العام عند 0.6275 دولار مع ارتفاع العملة الأمريكية. 

طباعة Email