شركات النفط الكبرى جاهزة للشراء.. بريطانيا تبيع المزيد من مزارع الرياح البحرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم المملكة المتحدة بيع مناطق في قاع البحر الخاص بها بالمزاد في عملية يمكن أن تشهد مرة أخرى شركات النفط الكبرى تستولى على الجزء الأكبر من مواقع الطاقة المتجددة الخاصة بالأجيال القادمة في البلاد، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الاثنين.

ونقلت  بلومبرغ عن بيان لشركة " ذا كراون استيت"، التي تدير قاع البحر في أرجاء كل من إنجلترا وويلز، اليوم الاثنين، أنها ستبيع حقوقها في مناطق في بحر سلتيك في عملية سيتم إطلاقها في منتصف العام 2023، وستؤدي إلى تطوير ما يصل إلى 4 جيجاوات من الطاقة المتجددة الجديدة حتى العام 2035.

يشار إلى أن هذه العملية ستكون المرة الأولى التي تطرح فيها الشركة مواقع رئيسية لتوربينات الرياح العائمة التي تم تصميمها للمياه العميقة.

كما يشار إلى أن  شركات النفط الأوروبية الكبرى جعلت من مزارع الرياح البحرية جزءا رئيسيا من خططها لتنمية وسائل الطاقة المتجددة الخاصة بها، والاستفادة من خبرتها في بناء المشاريع الكبرى في البحر.

وبالفعل قامت شركة بريتش بتروليم "بي بي بي إل سي" باستئجار مجموعة من مزارع  الرياح العائمة وتدرس تقديم عطاء للاستحواذ على منطقة بحر سلتيك. وحصلت شركة "شل بي إل سي" على حقوق تطوير كبرى في مشاريع مزارع الرياح العائمة قبالة الساحل الاسكتلندي في وقت سابق من هذا العام.

طباعة Email