أكثر من 40 قائدا أوروبيا يجتمعون في براغ لمناقشة قضايا الأمن والطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقع أن يحضر أكثر من 40 قائدا من جميع أنحاء أوروبا إلى براغ اليوم الخميس للمشاركة في الاجتماع الافتتاحي لـ "الجماعة السياسية الأوروبية".

والهدف من المنتدى الجديد هو تحسين التعاون بين الدول الأوروبية خارج حدود الاتحاد الأوروبي، مثل بريطانيا وتركيا ودول غرب البلقان ومنطقة القوقاز.

ومن المقرر أن يحضر رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال شخصيا بينما من المقرر أن ينضم الرئيس فولوديمير زيلينسكي عبر الفيديو.

وفضلا عن المشاكل الاقتصادية الأوسع نطاقا، من المقرر أن يعقد القادة محادثات مائدة مستديرة حول تغير المناخ، وأزمة الطاقة، والغزو الروسي لأوكرانيا.

وستتبع المناقشات اجتماعات ثنائية.

ومن المقرر أن تناقش رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس الهجرة مع قائدي فرنسا وهولندا، بحسب بيان صادر عن وزارة خارجيتها.

وبما أنه من المتوقع أن يحضر ممثلون عن كل من أرمينيا وأذربيجان الاجتماع ، فإن الجهود الدبلوماسية مستمرة لتسهيل عقد اجتماع بين الاثنين ، حسبما قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي للصحفيين في بروكسل.

وستعقد دول الاتحاد الأوروبي الـ27 يوم الجمعة قمة غير رسمية في براغ.

طباعة Email