"المركزي الأوروبي" ينتقد البنوك الأوروبية لاستمتاعها بأسعار الفائدة وإهمالها المخاطر الاقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مسؤول رفيع المستوى في البنك المركزي الأوروبي إن البنوك الأوروبية لا تتعامل مع المخاطر الاقتصادية الوشيكة بالجدية الكافية، في ظل استمتاعها بالإيرادات الكبيرة التي تجنيها من ارتفاع أسعار الفائدة.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن أندريا إنريا، رئيس مجلس الإشراف في البنك المركزي الأوروبي، قوله في تصريحات مكتوبة بالعاصمة النمساوية فيينا اليوم الثلاثاء إن هناك "تردد مؤكد من جانب  البنوك في المشاركة الجادة في مناقشات مجلس الإشراف" بشأن المخاطر الاقتصادية.

وأضاف أن هذا النهج "غير مقبول" لأن "الغزو الروسي لأوكرانيا يتحول إلى صدمة دائمة وشاملة للاقتصاد الكلي" في أوروبا، وهو ما يحتاج من جهات الإشراف المصرفي إلى "ممارسة أقصى درجات الحذر".

وحث إنريا البنوك على عدم "الاستناد بشكل أعمى إلى المعدلات المنخفضة للتخلف عن سداد الديون خلال العامين الماضيين" باعتبارها نتيجة عن جودة التخطيط الرأسمالي.

يأتي ذلك في حين قدم عدد من البنوك الأوروبية، مثل يوني كريديت الإيطالي وكوميرتس بنك الألماني، تقديرات متفائلة لأرباح العام الحالي ككل، بفضل ارتفاع إيرادات البنوك نتيجة زيادة أسعار الفائدة الرئيسية من جانب البنوك المركزية.

طباعة Email