الانتخابات الرئاسية تدفع أسواق البرازيل نحو التحسن

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تتجه الأسواق البرازيلية لأن تسجل أداء أفضل بعد أن رحب المستثمرون بالنتائج الأقرب للتوقعات للجولة الأولى من انتخابات الرئاسة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن محللين قولهم اليوم الاثنين، إن هناك احتمالا أن يشكل تقدم الرئيس اليساري السابق لويس إناسيو لولا دا سيلفا بهامش ضئيل، ضغوطا عليه للتحول نحو الوسط قبل إجراء الجولة الثانية من الاقتراع، ويضع السياسات المؤيدة للسوق في الأولوية.

من ناحية أخرى، يشير ظهور الرئيس الحالي جايير بولسونارو بشكل أفضل مما كان متوقعا، إلى أنه لا يزال لديه فرصة للفوز بفترة رئاسية ثانية، بما قد يشجع المستثمرين على الاستمرارية.

ونقلت بلومبرج عن لويس فيرناندو، وهو مدير سابق بالبنك المركزي، وشريك بشركة ماوا كابيتال إن "النتائج تشير إلى أنه إذا فاز بولسونارو، ستستمر أجندة الإصلاح.. لكن إذا فاز لولا، فيجب أن تكون حكومة أكثر نفعية، بحيث ينبغي أن تكون إيجابية للمستثمرين".

ومن المقرر أجراء جولة إعادة للانتخابات الرئاسية في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بعد أن عجز أي مرشح عن الحصول على 50% على الأقل من الأصوات، إذ حصل لولا على 48%، مقارنة مع 43% لبولسونارو في عملية التصويت التي جرت أمس الأحد

 

طباعة Email