الصين لديها احتياطيات من الفحم تكفي خمسة عقود

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وزارة الموارد الطبيعية في الصين إن البلاد تمتلك احتياطيا من الفحم يكفي لمدة خمسة عقود قادمة، كما أن لديها احتياطيا من النفط يكفي ما لا يقل عن 18 عاما، بحسب معدل الإنتاج الحالي.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن الإحصاء السنوي للاحتياطيات، الذي صدر اليوم الأربعاء، يظهر أن احتياطي الصين من الوقود الأحفوري يكفي إلى ما بعد 2030، وهو الموعد الذي حددته الصين لبلوغ ذروة الانبعاثات الكربونية.

فيما يتعلق بالفحم، الذي يعد أسوأ وقود يسبب الاحترار العالمي، تمتلك الصين احتياطيا غير مستخرج يكفي لجعلها تتجاوز طموحها بالوصول إلى الحياد الكربوني عام 2060.

وتستهلك الصين أكثر من 4 مليارات طن من الفحم سنويا، معظمها يتم استخراجها محليا، وتشكل الواردات أقل من عُشر احتياجاتها.

وبحسب الوزارة، بلغت احتياطيات الصين حوالي 208 مليارات طن عام 2021، بزيادة بلغت 28% عن عام 2020. وسجل الإنفاق على البحث والتنقيب ارتفاعا بنسبة 10% ليبلغ 1.3 مليار يوان (184 مليون دولار أمريكي).

وبشأن النفط، ارتفعت الاحتياطيات بنسبة 2.8%، لتصل إلى 3.7 مليار طن، وهو ما يكفي، نظريا، لعمل الحفارات معظم العقدين المقبلين، في ظل افتراض استقرار الإنتاج عند حوالي 200 مليون طن سنويا.

كانت احتياطيات الغاز الطبيعي قد لامست أعلى مستوياتها عند 6339 مليار متر مكعب، وهو ما يكفي للعقود الثلاثة المقبلة.

ومع ذلك، لا تزال الصين تعتمد على استيراد معظم احتياجاتها من النفط، والكثير من الغاز.

وذكر التقرير أن الاستثمار في البحث والتنقيب ارتفع، على مدار العام، بنسبة 13% إلى 80 مليار يوان، مع تحقيق إنجازات في اكتشاف احتياطيات جديدة في سيشوان وشينجيانج ومنغوليا الداخلية، وكذلك خليج بوهاي.

طباعة Email