ارتفاع أسعار النفط نتيجة تراجع الدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ارتفعت أسعار النفط في بداية التعاملات بآسيا، اليوم الاثنين، بعد أن أدى هبوط الدولار والمخاوف بشأن المعروض قبل حظر الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي في ديسمبر المقبل، إلى تخفيف المخاوف من حدوث ركود عالمي قد يؤدي إلى ضعف الطلب على الوقود.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.15 دولار أو 1.3% إلى 92.50 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 00:49 بتوقيت غرينتش بعد ارتفاعه عند الإغلاق يوم الجمعة 0.5%.

وسجل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 86.16 دولاراً للبرميل مرتفعاً 1.05 دولار أو 1.2%.

وانخفضت تعاقدات برنت والخام الأمريكي أكثر من 1% الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من أن يؤدي رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة مرة أخرى إلى إبطاء النمو العالمي.

ودعم ضعف الدولار تعاقدات الخامين. ويؤدي هبوط الدولار إلى جعل السلع المقومة بالدولار أقل كلفة لحائزي العملات الأخرى.

وأدى تخفيف قيود كوفيد-19 في مدينة تشنغدو بجنوب غرب الصين إلى تهدئة المخاوف بشأن الطلب في ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم. وارتفعت صادرات الصين من البنزين والسولار، ما خفف من المخزونات المحلية المرتفعة.

وعلى الرغم من التساؤلات بشأن مستقبل الاقتصاد العالمي، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية يوم الأحد إن زبائنها ما زالوا يطلبون نفس الكميات من النفط دون تغيير.

وتنتج الكويت حالياً ما يزيد على 2.8 مليون برميل يومياً من النفط، بما يتسق مع حصتها طبقاً لاتفاق أوبك+.

وفي مناطق أخرى، قالت شركة نفط البصرة إن عمليات تحميل وتصدير النفط من ميناء البصرة النفطي عادت إلى معدلاتها الطبيعية بعد توقفها يوم الجمعة بسبب تسرب نفطي.

طباعة Email