"روزنفت" الروسية تتعهد بمواجهة مصادرة فرعيها الألمانيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهمت شركة النفط الروسية "روزنفت"، المملوكة للدولة، ألمانيا "بالمصادرة القسرية" لفرعيها الألمانيين، وذلك في أعقاب قرار برلين بوضع الشركتين تحت سيطرة الدولة.

وفي بيان صدر مساء أمس الجمعة، وصفت روزنفت مصادرة البنية التحتية لتكرير النفط التابعة لها في ألمانيا بأنها "غير قانونية"، وأعلنت أنها ستتخذ إجراء قانونيا لحماية أصولها.

ووضعت الحكومة الألمانية الشركتين تحت الوصاية في وقت سابق من يوم أمس الجمعة، لتضع شركة "بي سي كيه" لتكرير النفط في شرقي ألمانيا تحت سيطرة وكالة الشبكة الاتحادية، المعنية بتنظيم الطاقة في ألمانيا.

وقال بيان الشركة الروسية "روزنفت ترى هذا انتهاكا لكل المبادئ الأساسية لاقتصاد السوق والأسس المدنية لمجتمع حديث مبني على مبدأ حرمة الملكية الخاصة".

وأكدت المجموعة أنها أوفت بالتزاماتها القانونية والتعاقدية في كل الأوقات وستفعل كل شيء لحماية مصالح مساهميها.

طباعة Email