الألومنيوم يحقق مكاسب بعد خفض انتاجه في الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع الألومنيوم أمس الخميس وسط تكهنات بأن خفض الإنتاج قد يزداد في إقليم صيني يعد منتجا رئيسيا لهذه المادة الرئيسية المستخدمة في البناء.

ووفقا لوكالة بلومبرغ للأنباء، ذكرت شركة شنغهاي ميتالز ماركت للأبحاث في مذكرة أمس الخميس أن بعض مصانع الألومنيوم في إقليم يونان بجنوب غرب الصين قد تخفض الإنتاج بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30%، مشيرة إلى مسح شمل منتجي الألومنيوم.

وأدت أزمة الطاقة بالفعل إلى تقليص إنتاج مصانع الألومنيوم بنسبة 10% منذ عطلة الأسبوع بناء على أوامر صادرة من هيئة الكهرباء المحلية، وفقا لمصادر مطلعة.

ويتسبب تقليص إنتاج الصين في اشتداد أزمة الإمدادات في أوروبا، حيث تتعرض المصاهر لأزمة جراء ارتفاع أسعار الطاقة.

ولم يوقف ذلك تراجع أسعار الألومنيوم بحوالي 19% هذا العام، حيث يتسبب اتخاذ سياسة نقدية أكثر صرامة وتوقعات بتباطؤ الاقتصاد الصيني في إضعاف التوقعات بشأن الطلب على المعدن.

ويقوم مستثمرون بتأمين مراكز من الألومنيوم لمدة طويلة، وسط توقعات بتقليص الإنتاج بشكل أكبر في يونان، حسبما قال لي سوهينج، المحلل لدى شركة سيتيك فيوتشرز.
وتبلغ طاقة إنتاج الإقليم من الألومنيوم 6ر5 مليون طن، أو ما يوازي 13% من إجمالي إنتاج البلاد.

وارتفع الألومنيوم في بورصة لندن للمعادن بنسبة 6ر1% ليتم تداوله عند 50ر2307 دولار للطن المتري عند الساعة 53ر5 مساء بالتوقيت المحلي بعد تراجعه بنسبة 8ر1% يوم أول أمس الأربعاء.

طباعة Email