إعادة معدل التضخم إلى 2%.. "المهمة الأولى" للبنك المركزي الأمريكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت سوزان كولينز الرئيسة الجديدة لبنك الاحتياطي الاتحادي في بوسطن أمس الأربعاء إن إعادة التضخم إلى مستوى 2 في المئة المستهدف هو "المهمة الأولى" لمجلس الاحتياطي الاتحادي، وإنه في حين أن البنك المركزي رفع أسعار الفائدة بشكل كبير، فإن هناك حاجة "لعمل المزيد".

وكانت كولينز تتحدث في أول مقابلة مع وسائل الإعلام منذ تولت منصبها هذا الصيف.

وقالت "من السابق لأوانه في الوقت الحالي الحديث بشكل محدد بشأن ما هو التحرك الأنسب للسياسة النقدية الذي سيكون في سبتمبر"، مشيرة إلى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي في 20 و21 سبتمبر.

ومن المتوقع أن يقرر صانعو السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي في ذلك الاجتماع هل يرفعون سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي أو يقررون زيادة أصغر قدرها 50 نقطة أساس.

وقالت كولينز "سأكرر القول بأننا نحتاج ألى أن نفعل المزيد، نحن لا نرى حتى الآن انخفاضات كبيرة في الأسعار، وذلك هو ما سنبحث عنه."

 

طباعة Email