النفط يهبط 4%

ت + ت - الحجم الطبيعي

هبطت أسعار النفط حوالي أربعة بالمئة أمس الاثنين، إذ أثرت بيانات ضعيفة لقطاع الصناعات التحويلية في بضع دول على توقعات الطلب بينما يستعد المستثمرون لاجتماع أوبك وحلفائها من منتجي الخام بشأن الإمدادات هذا الأسبوع.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 3.94 دولار، أو 3.8 بالمئة، لتسجل عند التسوية 100.03 دولار للبرميل، بعد أن هبطت عند أدنى مستوى لها في الجلسة إلى 99.09 دولار.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 4.73 دولار، أو 4.8 بالمئة، إلى 93.89 دولار للبرميل، بعد أن سجلت أثناء الجلسة مستوى أكثر انخفاضا عند 92.42 دولار.

ووجدت المصانع في أرجاء الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا صعوبة في اكتساب قوة دافعة في يوليو بفعل تحذيرات بشأن الطلب العالمي وقيود صارمة مرتبطة بجائحة كوفيد-19 أبطأت الإنتاج في الصين، حسبما أظهرت مسوحات نشرت أمس من المرجح أن تزيد المخاوف من انزلاق اقتصادات كبرى إلى الركود.

وأنهى برنت والخام الأمريكي يوليو على ثاني خسارة شهرية على التوالي للمرة الأولى منذ 2020 إذ فاقم تضخم متزايد وارتفاع أسعار الفائدة المخاوف من ركود يؤدي لتآكل الطلب على الوقود.

وخفض محللون شملهم استطلاع أجرته رويترز توقعاتهم لمتوسط أسعار برنت لعام 2022 إلى 105.75 دولار، وهي أول مراجعة نزولية منذ أبريل. وهبطت تقديراتهم لأسعار الخام الأمريكي إلى 101.28 دولار.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها بقيادة روسيا، التب تشكل معا ما يعرف بتحالف أوبك+، يوم الأربعاء لتقرير مستويات الإنتاج لشهر سبتمبر.

وقال اثنان من ثمانية مصادر في أوبك+ شملها مسح أجرته رويترز إن زيادة إنتاجية متواضعة لشهر سبتمبر سيجري مناقشتها في اجتماع الثالث من أغسطس. وقالت بقية المصادر إنه من المرجح أن تبقي المجموعة الإنتاج مستقرا.

وتأثرت أسعار النفط أيضا بزيادة في الإنتاج الليبي الذي سجل 1.2 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من 800 ألف برميل يوميا في 22 يوليو، بعد رفع حصار عن بضع منشآت نفطية.

طباعة Email