أسعار النفط تستقر والأنظار تتجه لاجتماع أوبك+

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقرت أسعار النفط عند مستوى مرتفع في المعاملات الآسيوية اليوم الجمعة، مدعومة بمخاوف مرتبطة بالإمدادات ومع تحول التركيز إلى الاجتماع المقبل لتكتل أوبك+، وإن حدت مخاوف الركود من المكاسب.

وبحلول الساعة 0330 بتوقيت جرينتش زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر 38 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 96.80دولار للبرميل ليعوض خسائر تكبدها في الجلسة السابقة ويتجه صوب تسجيل زيادة أسبوعية بنحو ثلاثة بالمئة.

واستقرت العقود الاجلة لخام برنت تسليم سبتمبر، التي ينقضي أجلها اليوم الجمعة، عند التسوية عند 107.14 دولار للبرميل. وقفزت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر ثمانية سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 101.91 دولار للبرميل.

وسيكون الاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها، أو التكتل المعروف باسم أوبك+، في الثالث من أغسطس عاملا مهما في السوق.

وذكرت مصادر في أوبك+ أن التكتل سيدرس الإبقاء على مستوى الإنتاج دون تغيير لشهر سبتمبر، لكن مصدران في التكتل أبلغا رويترز بأنه ستجري مناقشة زيادة طفبفة في الإنتاج.

وسيكون قرار عدم زيادة الإنتاج مخيبا لآمال الولايات المتحدة بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن السعودية هذا الشهر على أمل التوصل لاتفاق بخصوص إنتاج النفط.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أمس الخميس إن الحكومة متفائلة بخصوص اجتماع أوبك+، مضيفا أن زيادة الإنتاج قد تساهم في استقرار السوق.

طباعة Email