الدولار يبتعد عن أعلى مستوى منذ 20 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ابتعد الدولار أكثر عن أعلى مستوى له في 20 عاما اليوم الأربعاء قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي إذ من المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى لكبح جماح التضخم المتصاعد.

لكن التعاملات في أسواق العملات كانت محدودة إذ ينتظر المتعاملون إعلان رفع الفائدة في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش.

وتراهن أسواق المال على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، مع وجود فرصة لتطبيق زيادة أكبر بمقدار مئة نقطة أساس في وقت لاحق هذا العام. ويتوقع المتعاملون أن يرفع الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة إلى 3.4 بالمئة بحلول نهاية العام للمساعدة في إعادة التضخم إلى المستوى المستهدف.

وساعد توقع رفع أسعار الفائدة بدرجة كبيرة على دفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمته مقابل سلة من ست عملات، إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من 20 عاما في وقت سابق من الشهر الجاري عند 109.29 مع ارتفاعه حاليا بنسبة 2.1 بالمئة في يوليو تموز.

وبحلول الساعة 1055 بتوقيت جرينتش، انخفض مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 106.93.

وارتفع اليورو 0.33 بالمئة إلى 1.0149 أمام الدولار لكنه فشل في تعويض الكثير من خسائر يوم الثلاثاء التي بلغت واحدا بالمئة في أكبر انخفاض له منذ أكثر من أسبوعين بعد زيادة المخاوف من حدوث ركود في أوروبا عندما خفضت روسيا إمدادات الغاز إلى القارة عبر خط أنابيب نورد ستريم 1.

وصعد الدولار الأسترالي 0.12 بالمئة إلى 0.69455 أمام الدولار الأمريكي حيث تسارعت وتيرة التضخم في أستراليا إلى أعلى مستوى لها في 21 عاما في الربع الأخير من العام.

وتراجع الدولار 0.2 بالمئة إلى 136.69 أمام الين. كما تراجع بنسبة 0.2 بالمئة إلى 0.9612 أمام الفرنك السويسري.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة، استقرت بتكوين عند 21301 دولار.

 

طباعة Email