ارتفاع أسعار الكهرباء في أوروبا إلى مستويات قياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت أسعار الكهرباء في أوروبا إلى مستويات قياسية، في ظل معاناة سوق الطاقة الأوروبية من نقص إمدادات الغاز الطبيعي القادمة من روسيا.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن أسعار العقود الآجلة للكهرباء ارتفعت في ألمانيا بأكثر من 10% وفي فرنسا بأكثر من 6%  بعد إعلان روسيا اعتزامها خفض تدفقات الغاز الطبيعي بصورة أكبر اعتبارا من اليوم، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا اليوم بنسبة 5ر21%، ووصول أسعار العقود الآجلة للفحم تسليم العام المقبل إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

ويعني هذا أن أوروبا ستعاني من نقص إمدادات الوقود الحيوي اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء في الوقت الذي تعاني فيه شركة الكهرباء الفرنسية إلكتريسيتيه دو فرانس (إي.دي.إف)  من مشكلات في تشغيل مفاعلاتها النووية، حيث إن أقل من 50% من إجمالي مفاعلاتها النووية هي التي تعمل بالفعل.

في الوقت نفسه فإن ارتفاع أسعار الطاقة سيتحول إلى مزيد من المعاناة للمستهلكين والشركات والصناعة التي تعاني بالفعل من تداعيات ارتفاع نفقات المعيشة نتيجة ارتفاع معدلات التضخم إلى مستويات قياسية.

واضطرت ألمانيا؛ صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، إلى تنفيذ مرحلتين من خطة الطوارئ في قطاع الطاقة، مع احتمال تفعيل المرحلة الثالثة إذا تدهور موقف إمدادات الطاقة بصورة واضحة.

جاء ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي اليوم بعد إعلان شركة جازبروم الروسية المصدرة للغاز اعتزامها وقف توربين جديد  لضخ الغاز في خط نورد ستريم وهو ما يعني خفض معدل تشغيل الخط من 40% حاليا إلى 20% من إجمالي طاقته التشغيلية  اعتبارا من اليوم.

وارتفع سعر عقود الكهرباء في ألمانيا في تعاملات بورصة الطاقة الأوروبية بنسبة 11%  إلى 380 ميجاوات/ساعة  تسليم العام المقبل، في حين ارتفع السعر في فرنسا بنسبة 7ر6% ليصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.

وفي هولندا ارتفع سعر الغاز الطبيعي الهولندي وهو الغاز القياسي للسوق الأوروبية بنسبة 2ر13% إلى 92ر199 يورو لكل ميجاوات/ساعة تسليم الشهر المقبل وهو أعلى مستوى له منذ مارس الماضي.             

طباعة Email