ميتا تواجه دعوى قضائية بشأن العلامة التجارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقامت شركة "ميتا إكس"، التي تقدم تجارب مبهرة للواقع الافتراضي، دعوى قضائية بشأن العلامة التجارية في محكمة مانهاتن الاتحادية اليوم "الثلاثاء" ضد شركة ميتا بلاتفورمز المالكة لفيسبوك، تتهمها فيها بسرقة اسمها في مشروعها الأساسي ميتافيرس.

وأبلغت "ميتا إكس"، ومقرها نيويورك، المحكمة بأن تغيير علامة فيسبوك التجارية "سحقتها" وأنه تم إعاقة قدرتها على العمل باسم ميتا.

واتهمت ميتا بلاتفورمز بالتعدي على علامتها التجارية الاتحادية "ميتا" وطالبت المحكمة بإصدار أمر يمنع شركة التواصل الاجتماعي من استخدام علامة "ميتا" للبضائع والخدمات التي تتعارض مع علامة "ميتا إكس" كما طالبت بتعويض مادي غير محدد عن الأضرار التي لحقت بها.

وقال مؤسس ميتا إكس جاستن "جي.بي" بولونينو في بيان إن ميتا بلاتفورمز "لم تعرض شركتنا للخطر فحسب بل (هددت) الصناعة بالكامل وحقوق الملكية الفكرية للمبتكرين الذين ساعدوا في بناء (الصناعة)".

وقالت الشركة في القضية إنها ناقشت احتمال الدخول في شراكة مع فيسبوك في 2017 وإن مسؤولا تنفيذيا في فيسبوك أثنى على واحدة من تجارب ميتا إكس في ذلك العام ووصفها بأنها "مدهشة" و"مذهلة".

وأضافت ميتا إكس أن تغيير العلامة التجارية إلى ميتا بلاتفورمز سيؤدي إلى خروجها من السوق وقد دفع الناس بالفعل إلى الاعتقاد بالخطأ بأن الشركتين تابعتان لبعضهما بعضا.
 

طباعة Email