الصين: الضغط الأمريكي على منتجي الرقائق "إرهاب تكنولوجي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

شجبت الصين الجهود الأمريكية لوقف شركة "آيه.إس.إم.إل" القابضة، ونيكون كورب، عن بيع تكنولوجيا رئيسية خاصة بصناعة الرقائق لبكين، ووصفتها بأنها "إرهاب تكنولوجي"، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء.

وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان القيود على الصادرات التي تسعى واشنطن إلى فرضها، وذلك في ايجاز صحفي دوري في بكين اليوم الأربعاء. ولم يفصح تشاو عما إذا كانت الصين تعتزم اتخاذ أي رد على التحرك الأمريكي.

ومن شأن القيود المقترحة من جانب واشنطن فيما يتعلق بـ "آيه.إس.إم.إل." توسيع تعليق قائم بالفعل على بيع أكثر الأنظمة تقدما للصين، في محاولة لإحباط خطط الصين التي تسعى إلى أن تصبح رائدة في انتاج الرقائق على مستوى العالم.

وحال موافقة هولندا، سوف يتم بشكل كبير توسيع نطاق وفئة معدات صناعة الرقائق الممنوعة حاليا من التوجه للصين، وهو ما يشكل ضربة قوية محتملة لمنتجي الرقائق الصينيين، مثل شركة "تصنيع أشباه الموصلات الدولية" (إس.إم.آي.سي) الصينية إلى شركة الصينية هوا هونج لأشباه الموصلات.

طباعة Email