هبوط الذهب مع عودة الدولار للصعود

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار الذهب عن مكاسبها المبكرة وتحولت للهبوط اليوم الثلاثاء، بينما استأنف الدولار مسيرته الصعودية في حين تحول اهتمام المستثمرين إلى بيانات التضخم في الولايات المتحدة للاسترشاد بها على استراتيجية السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 1840.80 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 18:55 بتوقيت غرينتش بعد أن كان صعد بما يصل إلى 0.7 بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وهبطت العقود الأمريكية الآجلة واحدا بالمئة لتسجل عند التسوية 1841.0 دولارا للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار 0.26 بالمئة ليبقى قرب أعلى مستوى في 20 عاما الذي سجله في الجلسة السابقة. ومن ناحية أخرى تراجعت عوائد سندات الخزانة القياسية الأمريكية لأجل عشرة أعوام من أعلى مستوياتها في حوالي أربعة أعوام.

وينتظر المستثمرون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة التي من المنتظر أن تصدر غدا الأربعاء لقياس تأثيرها المحتمل على خطط البنك المركزي الأمريكي لزيادات الفائدة.

ويعتبر الذهب أداة تحوط ضد التضخم وملاذا آمنا للقيمة في فترات الغموض السياسي والاقتصادي، لكنه شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرصة لبديلة لاقتناء المعدن الذي لا يدر عائدا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 1.65 بالمئة إلى 21.43 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 1.26 بالمئة إلى 967.50 دولار في حين انخفض البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 2072.00 دولارا. 

طباعة Email