الاحتياط الأمريكي: منع المدير الإداري السابق لجولدمان ساكس من مزاولة أي نشاط مالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي أنه حظر بشكل دائم جوزيف جيامبيترو، المدير الإداري السابق لبنك الاستثمار الأمريكي "جولدمان ساكس جروب"، من مزاولة أي نشاط مالي، وذلك بعد استغلاله، على نحو خاطئ، معلومات تتعلق بالإشراف المصرفي.

وقال مجلس الاحتياط الاتحادي في بيان أوردته وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة إن جوزيف جيامبيترو وافق على قرار منعه من مزاولة أي نشاط مالي، دون أن يقر، أو ينفي، هذه المزاعم.

وأضاف البيان أن المعلومات التي تم الكشف عنها تشمل تقارير مراجعة حسابات مصرفية ومستندات سرية أخرى.

وتشير وكالة بلومبرج إلى أن هذا الحظر يأتي على خلفية الدعوى القضائية التي أقامها مجلس الاحتياط الاتحادي ضد جيامبيترو في عام 2016، حيث زعم المجلس أن المدير الإداري السابق لجولدمان ساكس كشف عن معلومات سرية أثناء عمله في البنك. 

ووافق بنك جولدمان ساكس في عام 2016 على دفع نحو 36.3 مليون دولار لتسوية الأمور المتعلقة بقضية جيامبيترو.

وقال آدم فورد، محامي الدفاع عن جيامبيترو، إن موكله توقف عن ممارسة أي نشاط مالي قبل سبع سنوات. 

وأضاف فورد في بيان، أرسل عبر البريد الإلكتروني إلى بلومبرج،أن: "جيامبيترو كافح كل يوم لتبرئة ساحته، ولكن بالنظر إلى مرور الوقت، وإلى خططه المستقبلية، فإن التقاضي اللامتناهي لم يعد أمرا منطقيا".

ولم يرد بنك "جولدمان ساكس" على الفور على طلب بلومبرج للتعليق على الأمر.

وبحسب بلومبرج، من المرجح أن تضع التسوية المالية نهاية لهذه المعركة القضائية الطويلة، حيث قام جيامبيترو في عام 2018 بمقاضاة مجلس الاحتياط الاتحادي، وقال إن الأمر استغرق وقتا طويلا للوصول إلى قرار نهائي في القضية.   
 

طباعة Email