ارتفاع تكاليف شحن الحبوب في أمريكا بسبب الأزمة الأوكرانية والجفاف في البرازيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسببت الأزمة الأوكرانية وموجة الجفاف التي تشهدها البرازيل حاليا في تحول مستوردي المحاصيل في شتى أنحاء العالم إلى الولايات المتحدة، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الجمعة.

وقالت بلومبرغ إن هذا التحول سيعني أن تكاليف شحن الحبوب وفول الصويا عبر نهر المسيسيبي سترتفع إلى أعلى مستوى لها منذ ما يقرب من ثماني سنوات.

وأشارت بلومبرغ إلى توجه الصين والمستوردين الآخرين إلى شراء كميات إضافية من فول الصويا بشكل أكبر من المعتاد في مثل هذا الوقت من العام من الولايات المتحدة، وذلك بعد موجة الطقس الجاف التي اجتاحت البرازيل وأثرت سلبا على الدولة الأكثر إنتاجا لهذا المحصول.

وفي الوقت ذاته، ألحقت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا أضرارا بالموانئ على طول سواحل البحر الأسود، حيث توقفت شحنات الذرة بدءا من الشهر الماضي.

وتسببت الاضطرابات في آثار مضاعفة عبر نهر  المسيسيبي، الطريق الرئيسي لنقل المحاصيل على الصنادل وتدفقها للتصدير من المحطات على طول ساحل الخليج الأمريكي، حيث قفزت أسعار صنادل النقل  الجاف على نهر المسيسيبي في سانت لويس إلى 75ر34 دولار للطن في المعاملات قصيرة الأجل،وهو الأعلى منذ عام 2014، وفقا لبيانات  وزارة الزراعة الأمريكية.

وضاعف ارتفاع تكاليف الشحن التي واجهها المستوردون من مخاوفهم من حدوث مزيد من الارتفاع في معدلات التضخم، التي تعد الأعلى بالفعل منذ أربعة عقود في الولايات المتحدة.

طباعة Email