لطمة الإمدادات الروسية تهز صورة النفط العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

في الوقت الذي كانت فيه إمدادات النفط العالمية تتعرض لضغوط بالفعل لتلبية الطلب جراء انتعاش النشاط الاقتصادي في أعقاب جائحة كوفيد-19 جاء الهجوم الروسي لأوكرانيا ليزيد من الأزمة.

وقالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن العقوبات وقلق المشترين من المتوقع أن يبعد نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا من النفط الروسي ومنتجاته عن الأسواق مما يحبط آمال تهدئة أسعار السلع التي دفعت التضخم إلى أعلى مستوياته منذ عقود.

وقالت الوكالة "احتمالات تعطل الانتاج الروسي على نطاق واسع بسبب العقوبات واسعة النطاق فضلا عن قرارات الشركات الابتعاد عن الصادرات الروسية بعد أن غزت موسكو أوكرانيا تهدد بإحداث صدمة في إمدادات النفط العالمية".

وكانت الوكالة ومقرها باريس قد توقعت في أحدث تقرير شهري لها عن أسواق النفط والذي سبق غزو روسيا لجارتها ان تفوق إمدادات النفط الطلب العالمي في الربع الأول من هذا العام لأول مرة منذ الربع الثاني من عام 2020.

ولكنها تتوقع الآن أن يواجه العالم عجزا في المعروض يبلغ 700 ألف برميل يوميا في الربع الثاني من العام وأن الطلب البالغ 100.1 مليون برميل يوميا لا يتماشى مع المعروض حتى الربع الأخير من العام.

تراجع إنتاج روسيا

وتوقعت الوكالة الدولية للطاقة أن يسجل إنتاج روسيا من النفط تراجعا كبيرا الشهر القادم، كما توقعت تباطؤ نمو الطلب على النفط بشكل عام.

وأعربت الوكالة، من مقرها في باريس اليوم الأربعاء، عن اعتقادها بأن إنتاج روسيا اليومي من النفط سيتراجع بثلاثة ملايين برميل إلى 6ر 8 مليون برميل الشهر المقبل. وتجدر الإشارة إلى أن البرميل يعادل 159 لترا.

ولفتت إلى أنه لا يزال من المبكر جدا تقييم التداعيات، إلا أنها أشارت إلى أن الحرب في أوكرانيا قد تؤدي إلى تغيرات دائمة في أسواق الطاقة.

ويواجه الموردون الروس صعوبة هائلة في العثور على مشترين لنفطهم منذ غزو بلادهم لأوكرانيا، لأسباب على رأسها العقوبات التي فرضتها الدول الغربية. وأعلن بالفعل عدد من كبار المشترين، بما في ذلك شركات نفط عالمية، خفض أو تعليق مشترياتهم من النفط الروسي.

وتوقعت الوكالة أن يستمر الطلب العالمي على النفط في النمو، ولكن بوتيرة أبطأ بكثير مما كان متوقعا. وأصبحت تتوقع نموا في الطلب بـ 11ر2 مليون برميل يوميا لهذا العام، بعدما كانت التوقعات السابقة تشير إلى زيادة بـ 23ر3 مليون برميل في اليوم.

ونظرا لتعديل توقعات النمو، خفضت الوكالة أيضا توقعاتها لإجمالي الطلب المتوقع لهذا العام.
وبينما كانت تتوقع أن يصل متوسط الطلب إلى 6ر100 مليون برميل في اليوم، تشير التوقعات الحالية إلى طلب يومي يقدر بـ 7ر99 مليون برميل.

 

طباعة Email