تراجع أسعار الذهب بفعل محادثات روسيا وأوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل الذهب انخفاضه اليوم الثلاثاء إذ أدت محادثات وقف إطلاق النار بين روسيا وأوكرانيا إلى خفض الطلب على أصول الملاذ الآمن، في حين زادت التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة للمرة الأولى في ثلاث سنوات، مما زاد من الضغوط على المعدن الأصفر.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.2 بالمئة إلى 1928.58 دولارا للأوقية (الأونصة) عند الساعة 1032 بتوقيت جرينتش بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ الثالث من مارس آذار الجاري عند 1924.56 دولارا.

كما هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.5 بالمئة إلى 1930.70 دولارا.

وقال ريكاردو إيفانجيليستا كبير المحللين لدى أكتيف تريدز "تأثر الطلب على الذهب كملاذ آمن بسبب آمال، وإن تبدو ضعيفة، بأن تؤدي المحادثات بين أوكرانيا وروسيا إلى خفض التصعيد".

ومن المتوقع أن يُعلن البنك المركزي الأمريكي في نهاية اجتماعه، الذي يستمر ليومين، غدا الأربعاء رفع تكاليف الاقتراض بمقدار ربع نقطة مئوية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر البلاديوم في المعاملات الفورية 1.7 بالمئة إلى 2428.72 دولارا للأوقية، بعد أن سجل أمس الاثنين أضعف جلسة له في عامين مع انحسار مخاوف الإمدادات.

وانخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.8 بالمئة إلى 24.58 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 1.8 بالمئة أيضا إلى 1012.04 دولارا.

طباعة Email