أمريكا ستحرم روسيا الاستفادة من حقوق السحب في صندوق النقد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن جوناثان دافيدسون، مساعد وزير الخزانة الأمريكي، في رسالة إلى عضو مجلس النواب الأمريكي فرنش هيل و40 آخرين من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن الحزب الجمهوري، أن إدارة الرئيس جو بايدن "ملتزمة بمنع نظام حكم (الرئيس الروسي) بوتين من الاستفادة من حقوق السحب الخاصة لبلاده لدى صندوق النقد الدولي".

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن هيل وزملاءه كانوا قد وجهوا رسالة إلى وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين في فبراير الماضي، يحثون فيها إدارة بايدن على التزام الدول الأعضاء في صندوق النقد بالموافقة رسمياً على عدم تقديم أي تسهيلات مقابل حقوق السحب الخاصة لروسيا، ومعارضة منح روسيا أي مخصصات إضافية تعزز الاحتياطي النقدي لها.

وقال دافيدسون، في الخطاب: "اتفقنا على أن الولايات المتحدة لديها مسؤولية لضمان ألا يساء استخدام صندوق النقد الدولي لدعم الأعمال المروعة لروسيا في أوكرانيا".

وأضاف أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وشركاؤها وحلفاؤها "ستجعل نظام الحكم الروسي يواجه عوائق كبيرة إذا حاول الاستفادة من حقوق السحب الخاصة لدى صندوق النقد"، لأن هذه الدول لن تقبل أي تعاملات باستخدام حقوق السحب الخاصة لروسيا.

كانت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، قد ذكرت، في مذكرة وزعتها على أعضاء الكونغرس، أمس، أن المجلس يدرس "تشريعاً قوياً" سيفرض حظراً على تصدير النفط والغاز الطبيعي الروسيين، في خطوة تستهدف عزل روسيا عن الاقتصاد العالمي، في إطار تشديد العقوبات الاقتصادية الأمريكية على موسكو.

طباعة Email